أخبار عجائبية

الفنان عبدالمنعم عمايري يدافع عن مشهده مع كنده حنا ويصف الشعوب العربية انها متخلفة (فيديو)

دافع الفنان السوري عبدالمنعم عن مشاهد القبلات التي تظهر في الافلام والمسلسلات وتحديدا مشهد القبلة الذي جمع بينه وبين الفنانة السورية كنده حنا في فيلم “الافطار الاخير” وقال عمايري ان مشهد “البوسة” في الفيلم كانت في السينما فقط وهي لم تدخل لكل بيت ! واضاف انا شخص حر افعل ما اشاء ولكن بضوابط وتساءل عمايري عن المشكلة في مشهد القبلة مع كنده حنا ! وبرر ذلك المشهد انه كان لضرورة درامية !
كندا حنا الافطار الاخير واضاف: انا عبدالمنعم عمايري انا شخص اكاديمي احمل درجة الدكتوراة وادرس في الجامعة ولست انا من قبّل كنده حنا ! والذي قام بتقبيل كنده حنا هو شخص آخر اسمه سامر ولكن بشخصية عبدالمنعم عمايري, متأسفا للحال الذي وصلت إليه الشعوب العربية، قائلا بأنها أصبحت ”متخلفة إلى أبعد الحدود“.

واضاف عمايري ان كل شخص حر بتصرفاته وقناعاته ولن اعطي تبريرات لاي مشهد اقوم به سواء أكان قُبلة او غيرها, وانتقد عمايري الحال الذي وصلت اليه الثقافة والعلم والحضارة في الوقت الحالي والتي سببها وسائل التواصل الاجتماعي , واستشهد عمايري بمشهده في مسلسل قيد مجهول وهو جالس في المرحاض, واستغرب من اهتمام الجمهور بمشهد المرحاض وتجاهل قصة المسلسل الذي” كسّر الدنيا” حسب وصفه! والذي جلس على المرحاض ليس عمايري بل هو شخص تقمص الشخصية مثل الشخص الذي قام بتقبيل كنده حنا!
عبدالمنعم عمايري قيد مجهول
اما بخصوص القبلات في مسلسل ستيلتو النسخة العربية فقال عمايري انها مسألة شخصية!
كما امتدح عمايري طليقته الفنانة امل عرفه بعد مرور 13 عاما على طلاقهما ووصفها بانها انسانة عظيمة !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى