أخبار عجائبية

شكران مرتجى: “لوكانت جوليا روبرتس عربية… لاتهموها بتخريب البيوت!”

علّقت الفنانة السورية شكران مرتجى على ارتداء الممثلة الأميركية جوليا روبرتس فستاناً زيّنته بصور زميلها الاميركي جورج كلوني خلال تكريمه في حفل توزيع جوائز “مركز كينيدي” بنسخته الخامسة والأربعين.
ونشرت مرتجى صورة للامريكية جوليا روبرتس عبر حسابها الرسمي في تطبيق “إنستغرام”، وعلّقت عليها بالقول: “متخيلين لو فنانه عربية عملت هيك؟”.
وأكدت شكران مرتجى أنه لو كان هذا الأمر حدث في العالم العربي، لكانت النجمة تعرضت للكثير من التنمر والسخرية، إذ إننا عادةً ننسى الفكرة والهدف ونبحث عن العيوب وأننا، حتى لو لم نجد عيوباً في الأمر لابتكرناها، مختتمةً تدوينتها بأننا نتحدث عن الغرب في حين أن العيب فينا، كما أكدت محبتها لجوليا.
ورأت مرتجى أن التعليقات ستكون على غرار: “مصلحجية، كذابة، لقلوقة، مدري شوفي بينها وبينه، وخرابة بيوت بدها تاخده من مرته وما استحت على عمرها وتنمّر ومسخرة وصفحات الموضة والفاشين شو هاللبس”. وأضافت: “مشكلتنا بننسى الفكرة والهدف وبندوّر عالعيوب بالمكبر ولو مو موجودة نحن بنصنعها، بنحكي عالغرب والعيب فينا…”.


وأضافت مرتجى: ”😂😂😂😂ووووتنمر ومسخره وصفحات الموضة والفاشين شو هاللبس مشكلتنا بننسى الفكره والهدف وبندور عالعيوب بالمكبر ولو مو موجودة نحنا بنصنعها بنحكي عالغرب والعيب فينا ع كل ilove u جوليا ومبروك ل جورج 👍🏻“.
جوليا روبرتس و جورج كلوني
وكانت جوليا قد ارتدت الفستان المطبوعة عليه صور جورج كلوني في أدوار مختلفة، بدءاً من أول أدواره “دوج روس”، الذي جسده ضمن أحداث مسلسل “ER”، وصولاً إلى مختلف مراحل حياته، دعماً له إثر تكريمه على إنجازاته مدى الحياة في حفل توزيع جوائز مركز كينيدي لهذا العام.

ويأتي دعم روبرتس لكلوني بسبب الصداقة القوية التي تجمعهما، إذ قدما معاً عدة أفلام، كان آخرها فيلم “تذكرة إلى الجنة”، الذي حقق نجاحاً كبيراً في صالات العرض السينمائية في اميركا.
وعن تلك الصداقة، قالت جوليا روبرتس، في تصريحاتٍ سابقة، إنها تسعد بوجود صديقها جورج كلوني إلى جانبها، حيث إنه لطالما وقف إلى جانبها ودعمها خلال حملها وإنجابها، وأنها استطاعت تجاوز الفترات الصعبة في حياتها بفضله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى