سوريات

أصالة نصري تعتذر للشعب المصري وتقول ان مصر متل إبنتها “شام” (فيديو)

قدمت المطرية السورية اصالة نصري اعتذارها للشعب المصري بعد تصريحاتها الاخيرة في السعودية والتي تجاهلت أفضال مصر عليها ونسبت كل نجاحاتها الى السعودية فقط!
وخلال مداخلة هاتفية مع الاعلامي المصري عمرو اديب في برنامج”الحكاية” قالت نصري ان كلامها تم تحريفه وفهمه بشكل خاطيء واضافت:
“أنا آسفة لمصر ولكل المصريين إذا خرجت مني كلمة وفهمتوها غلط، مكانة مصر في قلبي مش محل نقاش مفيش شك في محبتي لها“، وبررت تصريحاتها الاخيرة بالقول ”أنا عاطفية وكلامي حلو وبحب أدلع الناس، ولي علاقة عاطفية بجمهوري”.

واضافت اصالة نصري :”بلدي مصر وولادي مصريون وعلاقتي بمصر ليست للنقاش، مصر بالنسبة لي مثل بنتي شام وكل مصري له غلاوة في قلبي“.
ولم تتراجع اصالة نصري عن تصريحاتها في السعودية بل بررت تلك التصريحات انها عفوية وانها لم تشعر “بروحها “في تلك اللحظة لروعة الحفل الذي اعتبرته انه الاجمل على الاطلاق خلال مسيرتها الفنية!
اصالة نصري تعتذر للمصريين
وكانت اصالة نصري قد صرحت امام اكثر من 10 آلاف متفرج على مسرح محمد عبدو في الرياض ان الفضل لشهرتها يعود للمملكة السعودية ! ولم يقف الامر هنا بل نشرت على فيسبوك منشورا اشادت فيه بفضل السعودية عليها وكتبت :”بشكر وطني الحنون وطني الحاضن وطني الأمان وطني الدّاعم وطني الغالي السعوديّة وكلي امتنان وفخر بقيادة وطني العظيم“. الامر الذي اغضب الكثير من المصريين ومنهم الموسيقار حلمي بكر الذي هاجمها بشدة في مداخلة أجراها عبر قناة ”الحدث اليوم“.
وقال بكر ”مصر احتضنت أصالة أكثر من سوريا، فعندما جاءت إلى مصر استقبلها محمد الموجي وسيد مكاوي ومحمد سلطان وأنا، وقدمنا لها أعمالا ساهمت في نجاحها وشهرتها، أعتب عليها، وعيب أنها تنكر فضل مصر عليها“.

في المقابل تحدث الكثير من المصريين ان اصالة نصري لا تستحق هذا الهجوم والضجة الاعلامية ضدها بسبب كلمات صرحت بها في الرياض , فهي امتدحت السعودية ولكنها لم تنكر فضل مصر عليها علنا او سرا,
وكتبت الصحفية المصرية ياسمين محفوظ قائلة “شفت كلام أصالة مالقيتش اللي يستدعي الهجوم عليها، ولا يوجد في كلامها إنها تقول إن السعودية هي اللي احتضنتها في أول بداياتها”.
وتابعت “كل الحكاية أنها بتشكر السعودية على الحفلة وبتشكر اللي ساعدوها على نجاح حفلها وبتعبر عن حبها للمملكة”.
اصالة نصري تعتذر للشعب المصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى