سوريات

طلال مارديني يدافع عن مواطنه وعماد نجار يُلمّح بوصفه بالصعلوك!

نشر الفنان طلال مارديني منشوراً عبر صفحته الشخصية في فيسبوك ،وعبّر من خلال ما كتبه عن تضامنه مع مواطنه الفنان محمد قنوع الذي تعرّض لهجوم إثر تصريحاته الأخير عبر برنامج شو القصة .
إذ كتب طلال :”كل واحد حر برأيه
و ممكن كتير يخوننا التعبير بمقابلة تلفزيونية و بتصير معنا كلنا

و محمد قنوع كلنا منعرف مين هو و غالي ع قلوب الكل و بعمرو ما غلط بحق فنانة او فنان
و ما تسمحو لاي حدا يجي يتسلق على كتاف فنان كبير و ابن فنان و جاية من عائلة فنية كبيرة
ابو مروان انت غالي كتير و حر برأيك و لو اني بختلف معك فيه

بس مو شرط نختلف بين بعضنا اذا اختلفنا بالراي
Mohammad Mohammed Kanou”.

ويبدو أنّ طلال مارديني قرر الخروج عن صمته والوقوف مع زميله محمد قنوع عقب ما نشره الممثل عماد نجّار حول تصريحات قنوع الأخيرة والذي طالبه بالإبتعاد عن المواضيع الفكرية والإجتماعية والتي يعتبرها أنها بحاجة لأشخاص لديهم حد أدنى من الثقافة والوعي حسب تعبيره وطالب قنوع بالبقاء على تحديات تكتك السخيفة حسب وصفه .

لكن الخلاف لم ينتهي ليعود الكاتب والممثل عماد نجار بالرد على مواطنه طلال مارديني بالتلميح دون ذكر اسمه
حيث كتب:

“عزيزي الصعلوك .. يا نجم مرحلة سقوط الدراما السورية .. يا من التقيتك وغداً رخيصاً كذاباً تدّعي أنك تخرجت في المعهد العالي للفنون المسرحية وأنت لم تدرس فيه ولو عاماً واحداً ..

فكشفتك أمام عدد من طلاب كلية الآداب التي كنت تتردد عليها .. كوني كنت كاتباً صحفياً وناقداً أعرف بالاسم جميع طلاب قسمي التمثيل والنقد في المعهد العالي للفنون المسرحية .. عزيزي نجم مرحلة الانحلال الأخلاقي .. المرحلة

التي بتنا نرى فيها فناناً سورياً يريق ماء وجهه ووجوهنا كسوريين بالترويج لساقط يروج للعهر والقبح والأفلام الإباحية .. وكل ذلك من أجل بضعة دولارات .. عزيزي نجم المرحلة .. يا من صرت كاتباً بفضل أم كانت تلتقط لك من أعمال درامية سورية سابقة مشاهد تحيكها لك مسلسلاً درامياً

يشبه القيء الفكري تقدمك من خلاله كاتباً وأنت بالكاد تجيد فك الخط .. عزيزي الصعلوك السافل الجاهل .. لا أحد يستطيع -حتى لو أراد- تسلق الأقزام أخلاقياً وفكرياً .. لا عتب عليك .. فأنت ابن زمن السقوط وزمن السقوط أليق بأمثالك .. ولا عجب أن تتضامن مع شبيهك في الكذب والسخف

والابتذال والصفاقة والعته ..

ومع هذا شكراً لك فقد رسمت على شفاهي الابتسامة إذ ذكرتني ببيت شعر طريف قاله شاعر قديم بحالة تشبه حالتك ومن تتضامن معه ..”

من الواضح أن معيار النجومية والشهر في وقتنا الحاضر تغير ،ويبدو أنّ بعض النجوم يعتمدون على بقاء اسمهم متداول بين الناس عن طريق جدلية التصريحات والمنشورات .

كيف ترون مثل هذه الخلافات التي تحصل بين الفنانين من خلال منشورات على صفحاتهم بين الأخدذ والرد ؟هل ترون ضروري نقل مثل هذه الخلافات للرأي العام ؟ أم يجب حصرها ضمن الإطار الشخصي .

و هل تبدو هذه الخلافات حقيقة أم هي مجرد كواليس بهدف “التريند” ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى