أخبار عجائبية

سارة زكريا تهاجم الفنانة إليسا وتقول : صوتي احلى من صوتها وفي شخص بيغني عنها (فيديو)

هاجمت المغتية اللبنانية “سارة زكريا ” الفنانة إليسا وسخرت من صوتها الحالي مؤكدة ان هذا الصوت الذي تسمعونه الان ليس صوتها بل هناك شخص ما يغني عنها داخل الاستوديو ! تصريحات زكريا جاءت خلال مقابلة مع الاعلامي اللبناني هشام الحداد خلال برنامج “المزح نصه جد” والذي يعرض على قناة الأن الاخبارية”. واختارت سارة زكريا إليسا من بين أربع فنانات لبنانيات هن: نانسي عجرم، وميريام فارس، ونوال الزغبي، وإليسا، وعندما سألها هشام السؤال التالي: ”من هؤلاء النجمات ترين أن صوتك أجمل منها؟“، أجابت على الفور ”إليسا“.

واضافت سارة انها كانت تستمع الى اغاني إليسا وهي طفلة ولكن عندما كبرت اكتشفت ان هذا الصوت الذي كان تسمعه قد تغير وقد لاحظت ذلك في حفلات إليسا المباشرة حيث ان صوتها القديم قد اختفى مما يدل على وجود شخص يؤدي اغانيها عنها وهي فقط تحمل الاسم.
ولفتت إلى أنها لم تدرس الموسيقى مثل إليسا، إلا أن باستطاعتها غناء جميع الألوان، قائلة: ”أنا ما درست موسيقى وما بعرف دو من لا .. بس بغني كل الألوان .. إليسا شو بتعرف تغني؟“.
سارة زكريا تهاجم اليسا
تصريحات سارة عرضتها لانتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي , واستهجن الجمهور تطاول زكريا على فنانة بحجم اليسا متسائلين من اين تمتلك كل هذه الجرأة للتقليل من قيمة شخصية معروفة على الساحة الفنية! وقد اتهمها الجمهور بالغرور وشوفة الحال وطالبوها بالاعتذار فورا عن هذه التصريحات وعدم الظهور في برامج تلفزيونية مستقبلا بدون التخطيط المسبق للحوار .

وتطرقت للحديث عن الخلاف الذي وقع بين إليسا والشاعر اللبناني أحمد ماضي والفنان زياد برجي، حيث قالت مستهجنة: ”مزعوجة من إليسا بشغلة.. معقول إنها آخدة أغنية ما بتعرف الشاعر مين هو.. عيب.. هي قلة قيمة إلك مش للشاعر“.
سارة زكريا تهاجم اليسا
سارة زكريا والتحـ.ـرش

وحينما سئلت ما إذا تعرضت للتحـ.ـرش، أجابت زكريا أنها لم تتعرض للتحـ.ـرش لكنها شهدت بعمر التاسعة حادثة وقعت لإحدى الفتيات، وشبهت الوضع في دار الأيتام بسجن ”رومي“.

وعن سبب تواجدها في دار الأيتام، أشارت إلى أن عائلتها كانت فقيرة، ولرغبتهم في تلقيها التعليم وضعوها في الدار، لكنها لم تكمل تعليمها إذ وصلت للصف السابع. كما لفتت إلى أنها تعرضت للتعنيف والخـ.ـطف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى