أخبار عجائبية

حفل سيرين عبدالنور في دمشق يتعرض للتوقف بسبب تعالي اصوات الجماهير وتهافت المعجبين (فيديو)

بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة اقامت المطربة اللبنانية سيرين عبدالنور حفلا صاخبا في العاصمة دمشق حضره المئات من محبيها حيث حضر بعضهم الى الفندق الذي اقيم فيه الحفل مشيا على الاقدام بسبب نقص المواصلات العامة ونقص مادة البنزين في محطات الوقود حيث دفع كل شخص حضر حفل سيرين عبدالنور والفنان اللبناني زياد برجي 650 الف ليرة سورية لكل تذكرة VIp و 550 الف ليرة سورية بدل تذكرة عادية!

وشهد حفل سيرين عبدالنور تفاعلا كبيرا بين الجماهير حيث تعالت الهتفات التي تنادي اسم “سيرين سيرين” لتضطر المطربة اللبنانية لايقاف حفلها اكثر من مرة بسبب الفوضى التي صنعها الحضور بسبب الحماس الزائد لديهم عند رؤيتهم سيرين عبدالنور على المسرح!

وتخلل الحفل الكثير من المواقف بين سيرين عبدالنور وجمهورها الذي تفاعل معها والتقطوا الصور التذكارية وقامت عبدالنور بتقبيل احد الحضور على خده والذي ابدى سعادة لا توصف بقبلة سيرين عبدالنور له خلال حديثه مع احدى المحطات المحلية حيث قال انني لن اتحمم حتى لا امسح قبلة سيرين التي طبعتها على خدي!
معجب سيرين عبدالنور
وأضاف ذلك الشاب: “صرلي ساعتين واقف هون عم استنى ومن الصبح فايق وعم استنى كرمالها”.وتابع في الفيديو: “أنا من أول الناس الي كنت ناطرها هون قبل الإعلام باستني وعانقتني”.
وأكمل معجب سيرين عبدالنور: “مارح اتحمم رح حاول غطي مكان البوسة ومكان ماحطت ايدها”.

من جهتها، رحبت الفنانة السورية شكران مرتجى بسيرين عبد النور من خلال تقديم باقة من الورود لها مع بطاقة ترحيب حيث كتبت “نورتي الشام” لترد عليها سيرين: “شكراً يا حبيبة قلبي”.
وشهدت العاصمة السورية دمشق نشاطات فنية شارك فيها عدد من الفنانين الذين حضروا من لبنان بمناسبة اعياد الميلاد وعلى راسهم الفنان عاصي الحلاني حيث بلغ سعر التذكرة 750 الف ليرة سورية وكذلك الفنان جوزيف عطية بسعر تذكرة 625 الف ليرة سورية! والمغنية سارة زكريا ب 450 الف ليرة سورية!
ومع موجة الغلاء التي تعصف بالأسواق السورية كما كل عام قبل مواسم الأعياد، سيحتاج الاحتفال للأسرة السورية ليلة عيد الميلاد أو رأس السنة الميلادية إلى ميزانية كبيرة.
وتحتاج عائلة مكونة من خمسة أشخاص إلى ما يقارب 500 ألف ليرة للاحتفال داخل المنزل، حسب أغلب استطلاعات الأسواق. وارتفعت أسعار الخضار والفواكه واللحوم بدءاً من منتصف الشهر الحالي. في وقت تتحدث وزارتي التجارة الداخلية وحماية المستهلك والسياحة السورية عن استعدادهما لمراقبة الأسواق ومعاقبة المخالفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى