سوريات

الفنان بشار اسماعيل: نحن نعيش في زمن الاصنام وقابيل وهابيل وقطر انفقت المليارات على لعبة كرة قدم وتركت الملايين تموت جوعا (فيديو)

قال الفنان السوري بشار اسماعيل اننا نعيش في زمن الاصنام, حيث ظهرت هذه الاصنام بعد وفاة النبي محمد عليه السلام! واضاف اسماعيل:” لدينا اليوم الاف الاصنام و انه لا يعتبر الارض التي يعيش عليها الان هي وطن لانها تحولت الى صنم وهو غير مستعد لان يموت في سبيل صنم!”
تصريحات الفنان بشار اسماعيل جاءت خلال استضافته في برنامج شو القصة مع الاعلامية رابعة الزيات, ومن خلال سؤاله عن تعريف الوطن قال بشار اسماعيل :” الوطن اليوم اصبح الارض التي يحكمها ثلاثة اشخاص وهم : رجال السلطة و صاحب المال ورجال الدين, وهؤلاء الاشخاص الثلاثة يطلبون من المواطن الفقير ان يموت في سبيل الله وفي سبيل الوطن ولكنهم لا يريدون من اولادهم الموت في سبيل الله و الوطن الذي يحكمونه!
بشار اسماعيل شو القصة

واضاف انه لديه مفهوم خاص عن الوطن , موضحا فكرته التي تقول ان الوطن ليس “الارض او الصنم” وانما الوطن هو”المواطن” الذي يخدم الوطن ويشارك في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية فلا يمكن ان يكون هناك وطن بدون مواطن, مضيفا اننا لا نستطيع ان نقول عن القمر انه وطن! ولا نستطيع ان نقول عن الصحراء الافريقية هي وطن لخلوهما من المواطنين.
وفرّق بشار اسماعيل بين الانسان والمواطن قائلا: “الانسان صفة عامة شاملة اما المواطن هي فئة من المجتمع التي تمتلك الحب والحنان والايمان والتعلق بكل شيء جميل”

ونفى بشار اسماعيل ان يكون قد غير آرائه التي يؤمن بها ولكنه يريد ان يوصل فكرة ان الشعب الفقير هو كبش الفداء للقادة والرؤساء ورجال الدين مستشهدا بقصة قابيل وهابيل حيث ان قابيل القاتل كان يمتلك السلطة والمال والدين في حين ان هابيل المقتول هو الشعب!
وكذلك نفى بشدة ان تكون تصريحاته ضد اشخاص معينين في سوريا وانما يقصد بتلك التصريحات المجتمع الانساني الذي نعته ب السافل وكذلك جامعة الدول العربية ومنظمي مونديل قطر الذين صرفوا المليارات من اجل لعبة كرة قدم في حين تموت الملايين من الجوع!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى