أخبار عجائبيةسوريات

أريج خضور : أرفض أداء مشهد جريء في الدراما السورية ،وأنا نص زلمة(صور وفيديو)

أعلنت الفنانة السورية أريج خضور عن وجهة نظرها من المشاهد الحميمية أو الجريئة والتي أصبحت موضوع جدل رئيسي بعد انتشارها في الدراما السورية.

وأبدت أريج خضور رفضها التام لتلك الظاهرة خلال حوار في برنامج إنسان مع الإعلامي عطية عوض ، مؤكدة عدم قبولها تقديم مشهد قبلة حميمية.

وأوضحت الممثلة السورية أنها تبنت هذا الموقف من عادات وتقاليد المجتمع التي تعيش به.

و أشارت إلى أن الشعب السوري بعيد عن هذه التصرفات ومن الطبيعي أن لا يقبل بها في الدراما والمسلسلات التي يشاهدها.

وقالت خضور متسائلة: “أنت بتنزل عالشارع بتشوف تنين عببوسو بعضن هيك؟”، في تلميح إلى أنها مخالفة لطبيعة المجتمع.

كما أكّدت على عدم قبولها لمصطلح “المبرر الدرامي” من أجل تمرير مشهد جريء يخدش حياء وعادات مجتمع كامل.
وأوضحت أنها لا يمكن أن تقبل بتوظيف جسدها بدعوى أنها ممثلة، مشيرة إلى أنها مستعدة لتقديم كل ما هو فكري فقط

و لفتت أريج خضور إلى إمكانية تجاوز والابتعاد عن تقديم مشاهد جريئة من خلال “الإيحاء”، كما في الدراما الإيرانية.
وأضافت أن الممثل قادم على تقديم أي مشهد دون تنفيذه فعلاً، مشيرة إلى أن التلفاز يدخل كل البيوت ودون رقابة.

و تابعت بأنها ليست ضد تلك المشاهد في السينما إلا أنها لا يمكن أن تقدمها بنفسها، مهما كانت الظروف والدوافع.

وحظي موقف ورأي أريج خضور على إعجاب الكثير من زملائها، مشيرين إلا أنها تحدثت بلسان حالهم وأوصلت فكرتهم من رفض الجرأة في الدراما السورية.

وأكدت على أنه من المستحيل أن تقدم أي تنازل من أجل الشهرة والنجومية، قائلة: “مستحيل مستحيل قدم أي تنازل”.
و قالت نفسها أنها أنثوية في شكلها، ولكنها تمتلك في داخلها نصف رجل، قائلة: “أنا نص زلمة”.

وفي سياق آخر أعربت الفنانة السورية أريج خضور عن انزعاجها الكبير من ظاهرة ”المتطفلين“ حسب تعبيرها ، والإعلاميين الذين يديرون صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ، والتي هدفها التشهير بالفنانين لخلق نوع من ”التريند“ من خلال التركيز على المواضيع ”السخيفة“ حسب وصفها .

وقالت خضور إن ”أدمن“ إحدى الصفحات طلب منها مبلغا من المال، مقابل التوقف عن بث التعليقات السلبية بحقها إلا أنها رفضت ذلك، دون الاهتمام لما يقال، لكن الموضوع يصبح مزعجا حينما يمس الكلام بالأهل .

وأكدت الفنانة على صراحتها الدائمة، دون الخوف منها؛ لأنها حقيقية وليست مصطنعة، كما فضلت مبدأ الإنسانية والتعامل برحمة مع الناس، على اعتبارها أهم مبدأ في حياتها.

و إعتبرت أريج خضور وفاة والدها حدثاً مفصلياً في حياتها ، نظراً للأثر الذي خلفه الفقدان، فتلك الواقعة كسرة وقوة كبيرتان في آن معاً حسب قولها ، إذ يخسر المرء فيها الكثير لكنها تبث القوة والعزيمة في النفس البشرية وتجعلها أصلب وأكثر قدرة على مواجهة مصاعب الحياة.

واستذكرت خضور خلال استضافتها بعض تفاصيل مرض ووفاة والدها السيد محمد خضور، إذ إن الأب في صراع مع سرطان القولون منذ عام 2006، من دون معرفة أفراد أسرته بذلك؛ لأنه تقصد إخفاء مرضه عن الأسرة، لتتدهور حالته الصحية في عام 2010؛ ما استوجب نقله إلى المشفى،

وعاشت خضور حالة من الإحباط والأسى والحزن بعد معرفتها بذلك.

و أثناء فترة تواجد والدها في المشفى ، عرض عليها المخرج المثنى صبح فرصة للمشاركة في مسلسل ”رفة عين“، والذي رفضته بداية؛ بسبب قرارها بالابتعاد عن الفن ريثما يتعافى والدها، إلا أن والدتها إستطاعت إقناعها بذلك.

كما صرّحت أريج خضور التي لم تتمالك دموعها بأنها لا تذكر تاريخ وفاة والدها؛ لأنه حاضر معها دائما في جميع الأوقات، كذلك لم تشارك في مراسم الدفن ولا حتى في أيام العزاء، بل فصّلت قضاء تلك الأيام في منزل صديقتها المقربة ”لطيفة“، لأنها لم تحتمل رؤية والدها وهو مفارق للحياة، مع رفضها تصديق ذلك.

وتوجهت خضور بأسمى عبارات الشكر لوالدتها، التي لعبت دور الأم والأب بعد وفاة والدها، وهي امرأة قوية وعظيمة ومعطاءة حسب وصفها.

كما كشفت أريج خضور عن دخولها في علاقة عاطفية، بعد وفاة والدها مع شخص حاول جاهدا تقليد والدها، إلا أنه لم يفلح في ذلك، نافية تعرضها للخيانة من قبل الحبيب إلا أنها لم تجد الحب الحقيقي حتى الآن

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى